معرفة أفضل …لرعاية أفضل .. عبدالله سعيد الغامدي-(01 يوليو 2020)

المملكة العربية السعودية سباقة دوماً في القرارات التي تخدم المجتمعات واهدافها سامية من تلك المشاركات ومنها مشاركتها في  اقرار الجمعية العامة الاحتفال بيوم 26 حزيران / يونيه من كل عام  يوما دولياً لمكافحة استخدام المخدرات والاتجار غير المشروع بها من أجل تعزيز العمل والتعاون من أجل تحقيق هدف إقامة مجتمع دولي خال من استخدام المخدرات.وجاء عام 2020 حاملاً شعار (معرفة أفضل.. لرعاية أفضل)
ويهدف هذا الاحتفال العالمي، الذي يحظي بدعم رسمي والأفراد والمجتمعات المحلية والمنظمات المختلفة في جميع أنحاء العالم، إلى زيادة الوعي بالمشكلة الرئيسية التي تمثلها المخدرات غير المشروعة في المجتمع.وجهود الدولة أيدها الله ممثلة في جهاز مكافحة المخدرات واضحة في مجالات عدة ومنها التوعية ورفع مستوي الوعي بين أفراد المجتمع خاصة فئة الشباب بمضار المخدرات وما تخلفه من اضرار صحية واجتماعية علي متعاطيها وتنعكس سلباً علي المجتمع ، ويجب ان نعلم أننا مستهدفون في كل مقوماتنا والشباب هم عماد الوطن ، والوطن في حاجة إلى عقول واجساد خالية من سموم المخدرات حفظ الله البلاد من آفة المخدرات وحفظ الله شبابنا وكل مواطن غيور علي دينة ووطنة في ظل قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهدةالامين .
 

أترك تعليق