في عمق الأزمة بلدية بلجرشي انموذجاً .. عبدالله بن علي دخيخ-(20 مايو 2020)

تسابقت الأجهزة المعنية وفقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة حفظها الله في الذود عن الوطن وحماية إنسانه مواطناً ومقيماً على السواء من مخاطر وعواقب جائحة فايروس كورونا… وليس للإنسان في شعوره إلا مايراه أمامه حتى وإن كانت في حدوده الضيّقة.

وللأمانة حين إلتفاتتك يمنة ويسرة والتبصر بما تراه من حولك تزداد فخراً بهذا الوطن قيادة وشعباً. ويتملكك قسراً شعور ورغبة الشكر للمولى سبحانه وتعالى أولاً وثانيا الشكر لكل من ساهم وعمل وأفنى واستبسل في تنفيذ مايناط به من مسؤوليات تشكل رافداً مهماً في تكامل منظومة الدفاع عن إنسان هذا الوطن.

وهنا لا يمكن حصر تلك الأجهزة لكن نموذجاً واحداً أعتز بإطرائه وهو جدير بذلك والحديث عن بلدية محافظة بلجرشي فلقد أثبتت البلدية وبكل إقتدار نجاحها في التعامل مع إدارة الأزمة من تخطيط وتنظيم وتوجيه ورقابة بعمل جماعي تجلت فيه روح الفريق الواحد، وأثبتت أنها على قدركبير من المسؤولية وحملت على عاتقها أمانة العمل والإخلاص فيه ورسمت طريق النجاح والتميز وحققت الرؤى والأهداف التي تسعى إليها الدولة رعاها الله وقدمت أفضل مايليق بها فرعاً ووزارة.

  • إن ما نشاهده اليوم من جهد منظم للفرق التي تتبع البلدية من إدارة الرقابة الشاملة وإدارة الخدمات والشؤون الفنية والأعمال التي يقوم بها المراقبون الصحيون، وآليات ومعدات النظافة والرش ، وتخصيص مواقف خاصة لمرتادي حلقة الفواكه والخضار، والاصحاح البيئي ومتابعة المطاعم والمقاهي والبوفيهات للتأكد من استمرارية الالتزام بعدم تقديم الخدمة من داخل المحال، والالتزام باشتراطات السلامة الصحية من ناحية النظافة ، وتطبيق الاشتراطات الواردة بلائحة التوصيل المنزلي، وضرورة توفير المعقمات والمطهرات والكمامات بالمحال التجارية وتطهير عربات التسوق وأفنية المحلات التجارية ومتابعة النظافة الشخصية للعاملين داخل المنشآت الغذائية والتقيد بالإشتراطات الصحية كلبس الكمامات والقفازات والنظافة العامة، لهو دليل على الوطنية الصادقة والوفاء غير المستغرب لإبناء هذه المحافظة والإدارة الحكيمة والموفقة في إدارة الأزمة ، وهنا استشهادنا…حيث يحق لنا كمواطنين أن نفخر ونفاخر باليقظة التي يتمتع بها منسوبو البلدية ممثلة في رئيسها المهندس عوض بن ملفي القحطاني ، وفريق عمله فكل عبارات الشكر والثناء تصمت خجلاً أمام ما يقدمونه من جُهدٍ متميز وعملٍ دؤوب لأجل المصلحة العامة للحد من انتشار فايروس كورونا. من خلال المنظومة المتكاملة التي تقوم بها كافة الجهات الحكومية بالمنطقة بشكل عام ومحافظة بلجرشي بشكل خاص ، فشكراً لكم من الأعماق وبارك الله فيكم وفي جهودكم الواضحة والملموسة ،آملين أن يتم مواصلة الرقي والتميز والإبداع والنجاح الذي انتم أهلاً له في شتى المجالات.
    فيداً بيد لنكون عوناً وسنداً بعد الله لوطننا الحبيب أوفياء مخلصين له ولقيادته الرشيدة ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يزيل هذه الغمة عن الأمة ، وأن يحفظ لنا ديننا ومليكنا ووطننا ومقدساتنا ودمت ياوطني بخير.
 

أترك تعليق