عمومية الأهلي “مابين نصراوي واتحادي”.. علي بركات-(09 يناير 2020)

لم تكن الجمعية العمومية للأهلي غير العادية (عادية). لم يكن يتصور أي أهلاوي أن تكون أسرار النادي بيد (نصراوي)، وقانوني (اتحادي) ..من يحاسب من …!! ومن يناقش من….!!
عقود الأهلي (مسربة) لمحامي (الاتحاد) ليترافع عن (المالك) النصراوي، ويحاسب ويناقش (رئيس) الأهلي….!!
ماذا يراد لهذا الأهلي منذ أكثر من موسمين….!!!

تحول فيه الخطاب الجماهيري الأهلاوي لخطاب (حزبي) وتقسيم للمدرج وللهوية الأهلاوية…!!
من أتى مدعيًا حب (الأهلي) لم يعمل لمصلحة (الكيان) بقدر ما (صب) الزيت على النار. نحن نحكم على (الأعمال) وليس الأشخاص، فنتاج العمل (تحزبات) وديون وصفقات (فاشلة)
لم تكن بيوم من الأيام عمومية الاهلي مجالاً لتصفية الحسابات ..بل كانت للدعم وتلافي السلبيات …
سابقة خطيرة في تاريخ هذا الكيان (الشامخ) نالت من (وقاره) وشموخه ومما حز بالنفس، أن من قاد دفة العمومية، لا ينتمون للكيان..!!
هل يعقل أن تناقش عقد (بصاص)..!!
وهل يعقل أن تناقش.. لماذا تعاقدت الإدارة مع جروس…!!
وهل يعقل أن تناقش عقد (برانكو)..!!
ومن أحضره وفسخ عقده هو الأمير منصور…!!
هل هذا ما كان ينتظره الشارع الأهلاوي من (دعم) للشتوية…!!
استعدت الأندية للميركاتو (الشتوي)…بينما عمومية الأهلي تتحاسب وكأننا (ببوفيه) القريات.. !!
ألم يكن الأجدر إكمال الموسم خصوصا، والأهلي منافس ويمتلك فريقا ومدربا (بطلا) ..فأي نكسة وأي خيبة …يواجهها الجمهور والكيان..من موسم لموسم ويا قلبي لاتحزن…!!

أستغرب وقوف (هيئة الرياضة) موقف (المتفرج) على حلبة (الصراع) الأهلاوي…!!
بالعقل والمنطق، هذه الإدارة، من أحضرها هو (المشرف) فلماذا لم يتحمل نتيجة خياراته، وآخر الموسم لكل حادث حديث…
بالعقل والمنطق ..لماذا (انفض) الأهلاويون من حول الأـمير منصور…!!
نعلم أن الأمير منصور (ثري) والأهلي لا يوجد له (داعم) .
••
لكي تعرف الوضع الأهلاوي، انظر لدعم جيراننا (الاتحاديين) ولمن يكيلون (المديح)؟

يجب ان تعدل هيئة الرياضة بعض بنودها الخاصة بأعضاء الجمعية العمومية، فليس معقولا أن (النصراوي) المالك، يملك حق (الصوت) بالأكثرية …
يجب أن تسمح بعودة المجلس الشرفي (التنظيمي) للأندية.
••
رساله أخيرة:
أتمنى أن يقود إعلام الأهلي (المرحلة) بعيدا عن إرهاصات الجمعية العمومية، و(صراع) المشرف والرئيس.
وأن توصل رسالة (للاعبي) الأهلي فالنتائج الإيجابية قد تعدل حالة (المزاج) الأهلاوي، وتشحذ همم كبار رجالات الأهلي للعودة لاسترجاع (القرار) الأهلاوي…
وأي طرح خارج هذا التوجه ، في عتقادي يزيد وتيرة (التحزب والخلاف) .

 

أترك تعليق