العقيق تودع مؤرخها:الباحث عبدالله بن محمد بن بطي الغامدي-(01 سبتمبر 2019)

 

انتقل إلى رحمة الله تعالى المؤرخ والباحث عبدالله بن محمد بن بطي الغامدي، إثر حادثة سير على طريق العقيق في منطقة الباحة، أثناء توجهه إلى مقر عمله في متوسطة العقيق، وصلي عليه بجامع السعدون بالعقيق ودفن في مقبرة الحبية.

والفقيد ابن محمد بن بطي القنيزعي أحد أعيان الباحة، وشقيق غالب الوكيل الشرعي لمصرف الراجحي في المنطقة الجنوبية، وحسين المعلم في ثانوية الملك فيصل في العقيق، وناصر رئيس رقباء بالاستخبارات في منطقة الباحة، وسعد رئيس رقباء

في الاستخبارات بمنطقة الباحة، وعايض رئيس رقباء في الجوازات بمطار العقيق، وبخيت متقاعد من الجوازات، ومقبل من أبطال الحد الجنوبي، وفهد معلم بمنطقة العقيق، ووالد كل من محمد، وخالد، ونواف.

ويتقبل العزاء في منزله بمنطقة العقيق بحي المشيريف بجوار مجمع سكن آل بطي. وكان الفقيد من المهتمين بالتراث والآثار في المنطقة، وقدم تقارير موثقة لأهم الآثار التاريخية بمنطقة الباحة التي تعود للعصر قبل الإسلام والمخطوطات الأثرية والنقوش، كما وثق أهم مناجم التعدين بمحافظة العقيق، ورصد طريق الحج القديم الذي يمر منطقة الباحة من جهتها الشرقية عبر المراكز التابعة لمحافظة العقيق.

نسأل الله العلي القدير له الرحمة والغفران .. مع صادق تعازينا

 

أترك تعليق