علي الفقعسي: قطر «بوجهين» وتعمل في السر-(27 يوليو 2019)

 
أكد رئيس المجلس العسكري السابق في تنظيم القاعدة، علي عبدالرحمن الفقعسي، الذي سلم نفسه للسلطات الأمنية في عام 2003 لـ«عكاظ»، أن ما يحدث في السعودية الجديدة، ثورة وصحوة فكرية حقيقية كنا ننتظرها ويجب المحافظة عليها، وأن رؤية 2030 هي الربيع العربي الحقيقي والحماية الحقيقية من الفكر التفكيري.

وقال الفقعسي في فيديو خص به «عكاظ» إنه لا يشعر بأنه سجين إلا في ساعات الزيارة، واصفا ما يحدث في السجون حاليا من تطوير للنزلاء وتعليمهم واكتشاف مواهبهم بأنه جزء من الرؤية السعودية، «17 عاما من السجن كفيلة باتعاظ الشباب وتصحيح المفاهيم» ودعا الأسر إلى زرع الانتماء وحب الوطن في نفوس النشء وتوضيح ما أحدثه ما يطلق عليه الربيع العربي من تمزيق عدد من البلاد وتدهورها، «كل مكان في العالم يشتعل.. السعودية تنهض وتشتعل بالأضواء والتسامح، علينا التوحد في صف واحد لتفكيك كل المخططات التي تحاك ضد وطننا». ووصف رئيس المجلس العسكري السابق لتنظيم القاعدة دولة قطر بـ«ذي الوجهين» وبأنها تعمل في الخفاء لإثارة الفتن والتخطيط مع إيران والقاعدة على استهداف السعودية وإرباك المنطقة بأكملها وزعزعة الأمن في السعودية التي أصبحت شوكة في نحر كل عدو ومتربص. وحول تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي وارتباطه بالجماعات الإرهابية كالقاعدة وغيرها، أكد الفقعسي أن الإخوان هم الأصل وكل التنظيمات الإرهابية ترفع شعار الإخوان وما حدث من انفصال بينهم وبين الجماعات الإرهابية مجرد انفصال تكتيكي لا فكري، وسيعودون جميعا للعمل في خندق واحد لإثارة الفتن والاقتتال.

 

أترك تعليق