أ.محمد الغامدي: مسرحية «الإعلامي المأجور» في القدس هزلية.. ومواقف السعودية ثابتة لا تتغير-(25 يوليو 2019)

اكد الأمين المساعد للمجلس العربي للصحافة والإعلام المنسق العام لشؤون الصحافة والإعلام بمجلس الوحدة الاقتصادية العربية محمد بن سعيد الغامدي، أن الشخص الذي زار فلسطين وظهر في مقطع فيديو مرتدياً الزي السعودي مدعياً أنه إعلامياً سعودياً على غير الحقيقة، لا ينتسب لهيئة الصحافيين السعوديين، أو إحدى نقابات أو هيئات الصحافة في مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أنه ليس كل من تقلد الزي السعودي سعودياً.

ووصف الغامدي الشخص الذي ظهر في الفيديو وهو يتجول في باحة المسجد الأقصى ويتعرض للبصق والرمي بالنعال والحجارة من الأطفال، ومن ثم يظهر في صورة جماعية تجمعه ببعض السياسيين الإسرائيليين، بأنه عميل مأجور مندس لا يمثل شعب المملكة ولا يحمل جنسيتها، موضحاً أن ما حدث مسرحية هزلية حقيرة لزرع الفتنة وتصدير صورة خاطئة عن السعودية وموقفها من القضية الفلسطينية.

وشدد الأمين المساعد للمجلس العربي للصحافة، على أن حكومة المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه ـ وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين، ومواقفها واضحة وصريحة محلياً وعالمياً من الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين، ولن تتزحزح أو تتغير مواقفها الثابتة تجاه فلسطين وشعبها.

 

 

أترك تعليق