وقفات رياضية (ساخنة) .. علي بركات-(16 مايو 2019)

عشنا موسم (تخبطات) مع هذا الاتحاد (المعين) وعشناه مع أكثر من رئيس؛ سواء للاتحاد أم لرؤساء اللجان.
لأول مرة بالتاريخ تحظى الرياضة السعودية بدعم منقطع النظير وكبير، ومع ذلك كنا نمني أنفسنا بمسابقات تليق بهذا الدعم الكبير، وعمل (مؤسساتي) يتفق ويتناسق مع دعم ولي العهد، حفظه الله.
فإذا بنا أمام اتحاد فاقد (الأهلية) ركيك متناقض (مسير) يرأسه (هواه) ولجانه (روابط) أندية،
فحقا كانت النتائج مخجلة والمنجزات (صفر) والمنافسة (محسومة) سلفًا …!!
اتحاد (الميول) اتحاد الكيل بعشرة مكاييل …!!
من المعيب حقًا أن يشرف وينظم منافسات الدوري السعودي بمثل هذا الاتحاد…!!
يجب علينا تفعيل دور الجمعية العمومية، وتفعيل لغة (الانتخابات) والعمل المؤسساتي؛ حتى يتوافق العمل مع (الدعم) الكبير، وتعم العدالة، وتشتد المنافسة ويرجع للشارع الرياضي (الثقة).
**
كالعادة ضحية الكشف المخبري للجنة المنشطات لاعب (اتحادي)، ونجم مؤثر بحجم (فهد المولد).
هنالك من ميع القضية، وشتت الحقيقة، وأجتر الماضي، وفتح النيران بكل حدب وصوب، كل هذا لكي يضلل المشجع الاتحادي (البسيط).
فجأة لغة (البسطاء) تحولت عنتريات وتشكيكًا بالذمم.
ألا يعلمون أن متهم المنشطات أشد وطأة من متعاطي (المخدرات) فمتعاطو المخدرات إنسان (مريض) يجب أن نقف معه ونعالجه وننصحه.
أما متعاطو (المنشطات) رياضي فخذل المنافسة الشريفة، وأخذ حقوق غيره، وأخلّ بعدالة التنافس؛ ولذلك تجد (الفيفا) واللجنة الأولمبية العالمية (تجرم) متعاطي المنشطات، وتعاقبه أشد العقاب.
بدل أن يبحث الاتحاديون الأسباب في ظهور أكثر من (متعاطي) منشطات من ناديهم، وسبل معالجة وتوعية منسوبيه؛ لأنها تلطخ سمعة رياضة (وطن) وليس فقط الاتحاد.
اتجهوا للتشكيك والتخوين ونظرية (المؤامرة) من جديد ونغمة (البشوت).
حظي الاتحاد بدعم (ملياري) وتسديد ديون كانت الشغل الشاغل لمحاكم (الفيفا)، فبدلاً من تنظيف بيئة النادي والعمل المؤسساتي (المحترف) رجعونا للأعذار الاتحادية المعروفة..
ارحموا المشجع الاتحادي (البسيط) ياأثرياء (البسطاء).
**
كرسي الأهلي (الساخن) البارد لم يحسم أمره ..لا نعلم هل سيكون هنالك انتخابات أم توافق أم تكليف آخر.
ومع ذلك لم تجتمع كلمة الأهلاويين على (رئيس).
والمحب العاشق للكيان يريد ملفات مقنعة، لا وعود ولا دعايات انتخابية، بل يريد (واقعا) ملموسا.
بلا تصريحات رنانة، أو تصريحات تزيد الطين (بلة) الأهلي مو ناقص (انشقاقات) وتحزبات..!!
شاهدنا لغة إقصائية من بعض المرشحين (وتوابعهم) وهذه تنذر بمزيد من التحزبات ..
الأهلي يدخل نفقا مظلما، بعد نفق مظلم…
نصيحتى للرئيس القادم، أن يتحلى بالقوة والشجاعة، ويبعد جلد الأهلي (الداخلي) يسلخه سلخ، ويجدد الدماء بوجوه شابة؛ همها مصلحة الكيان فقط…
كم عضو شرف (دفع) رسوم العضوية.. قليل جدا لايتجاوزون أصابع اليد الواحدة..
فباي وجه حق، نطلق على الاجتماعات.. اجتماعات أعضاء شرف…!!
****
ودي أطرح سؤالا…
كم إداريا أو منتسبا أو عضو شرف، وكيل (لاعبين) من الأهلي…!!
إذا عرفتم الإجابة.. وقتها نعرف سبب الفشل والعداوات والانقسامات…!!

 

أترك تعليق