الشيخ سعد المليص رجل سبق جيله بوعيه! … عبدالناصر الكرت-(13 أبريل 2019)

كتب الله الموت على كل حي فلا يدوم إلا وجه الله عز وجل . قال تعالى ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )
فقد فجعنا بخبر وفاة الشخ الجليل سعد بن عبد الله المليص ، والفجيعة حينما يغيّب الموت الصالحين الذين لهم أثر محمود في خدمة الناس .
والشيخ سعد المليص عرف عنه الصلاح كما عرف عنه العمل الجاد ليس من أجل الذات وإنما من أجل المجتمع .. من بواكير حياته ؛ فقد سبق جيله بفكره وثقافته ومبادراته ….
فهو من العناصر الوطنية الواعية والرجال المخلصين يتفانى لتقديم الخدمة والنفع للناس . ليكسب الخيرية مصداقا لقول الرسول عليه الصلاة والسلام ( خير الناس أنفعهم للناس )
وهو من رواد التعليم بالمنطقة والمساهمين بفتح عدد من المدارس في غامد وزهران . والمبادرين كذلك بفتح فصول محو الأمية وتعليم الكبار في قبيلته بجهود ذاتية .

أسيس المدرسة الريحانية التي تخرج منها العديد الذين تبوءوا مواقع قيادية في الدولة ، وساهموا كذلك في خدمة الوطن بشكل فاعل . وله الجهود الجميلة في التوعية الإسلامية من خلال عمله مديرا لها بالتعليم فترة من الزمن . وأيضا مساهماته الخيرية الناجزة عندما استلم أمانة جمعية البر الخيرية بمنطقة الباحة ، ولا زالت مواقفه النبيلة يذكرها المجتمع حتى الآن من خلال سعيه لخدمة الأيتام والفقراء والمساكين وذوي الاحتياجات الخاصة والمعوزين ، وما حققته الجمعية من نجاح في العمل الخيري على مستوى المملكة والتي سبقت غيرها في تنفيذ برامج التعليم والتدريب لكافة الفئات المحتاجة .
وهو الرجل الناجح في أي عمل يتسلمه ، فبعد أن كسب ثقة ولاة الأمر بتعيينه رئيسا للنادي الأدبي بالباحة كانت مساهمات النادي واضحة وإنجازاته ظاهرة ومبادرته شاهدة على العقلية الإدارية التي يتمتع بها رحمه الله .
وفوق ذلك الجانب الاجتماعي فهو صديق الجميع ومن جميع الشرائح والأعمار علاقاته مبنية على التقدير والاحترام مع الصغير والكبير .
كان رجلا وجيها حكيما طلق الوجه فصيح اللسان سديد البيان . ابتسامته لا تفارق محياه كسب محبة الجميع ومن احبه الله حبّب فيه خلقه .
عملنا وتعاملنا معه فكان نعم الأخ ونعم الأب ونعم الصديق ونعم الزميل ونعم الموجه من سماته التواضع مع الجميع واهتمامهم بالمصلحة العامة ، شديد الحرص على خدمة المنطقة ورفعة الوطن وتحقيق الأهداف العليا .
يذكره الجميع بالخير والفضل والصلاح والناس شهود الله في الأرض .
نسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه وجميع محبيه الصبر والسلوان .
“إنا لله وإنا إليه راجعون”

 

أترك تعليق