كل خارق معه الخطر.. الكابتن عبدالله الغامدي.. ينفي صحة “فيديو طائرة إثيوبيا المنكوبة”-(13 مارس 2019)

نفى كابتن طيار عبدالله صالح الغامدي، صحة مقطع الطائرة الإثيوبية المنكوبة المتداول في “واتساب” ووسائل التواصل، وقال في تغريدة من حسابه بـ”تويتر”: “ليس كل ما نراه في الواتساب ومواقع التواصل صحيحًا”؛ مشيرًا إلى أن “المقاطع المصاحبة لطائرة عريضة البدن وليست للطائرة الإثيوبية”.

وردّ “الغامدي” على طلب التوضيح عن أسباب سقوط الطائرة الإثيوبية بالقول: “لا يوجد طيار يحترم نفسه ومهنته، يتناول حادثًا لطائرة لا يعلم عنه إلا ما يعلمه من الإعلام!”؛ مبينًا أن هناك لجان تحقيق خاصة من الشركة المصنّعة والمشغلة للطائرة للوصول إلى النتائج؛ متسائلًا: “كيف بعد ذلك نستبق الأحداث؟”، وأكد أن هذه أقدار الله تمضي على البشر.

وطمأن “الغامدي” أن مستوى الأمان والسلامة في الطائرات -بإذن الله- عالٍ جدًّا بوجود تقنيات متطورة وكبيرة، مستدركًا: “لكن البشر يقوم بشيء خارق للمألوف؛ فالطيران لم يخلق للبشر؛ لذلك فأي شيء نقوم به كبشر خارق للمألوف توقّع منه الخطر”.

وقد أدى تحطم الطائرة الإثيوبية المنكوبة، صباح الأحد، أثناء رحلتها إلى العاصمة الكينية نيروبي، إلى مصرع 149 راكبًا وثمانية أفراد من طاقم الطائرة كانوا على متن الطائرة.

وانخفضت الطائرة من الرادار بعد 6 دقائق من مغادرتها أديس أبابا؛ وفقًا لتغريدة محلل الطيران أليكس ماشراس، الذي أكد تسليم طائرة بوينج 737 MAX 8 الجديدة إلى شركة الطيران قبل 4 أشهر فقط.

 

أترك تعليق