لا جديد … الديربي (تمرين) للأهلي .. علي بركات-(04 ديسمبر 2018)

كالعادة، يستمر الأهلي بالهيمنة على (الجار) بثلاثية مع (الرأفة) كادت أن تكون تاريخية.. ولكن…!!
تقدم الاتحاد بهدف فعاقبهم (السومة) سريعا.. رغم إصابة جانيني ، وتغاضي الحكم عن (العنف) الاتحادي… الأهلي يدك شباك الإظتي بالثلاثة ..
لا مكافآت تنفع ولا (هياط) تويتري (يجدي).. في الأخير ،لا يصح إلا الصحيح..
تستمر (العقدة ) للموسم الثامن، لم يستطع الاتحاد فك (طلاسمها) فهي (إرث) رياضي قديم، تتجدد بكل موسم ..شككوا بالتاريخ ..حوروه زورا ..في محاولة لفرض (واقع).. غيروا لغة الحضور الجماهيري المعتادة (بالديربي)، ومع ذلك استمر جمهور الأهلي يبدع مع نجومه بالمستطيل (الأخضر) ..
عندما التزمت إدارة الأهلي (الهدوء) والصمت، كسبت بالملعب وتركت التصاريح الرنانة الخداعة لإدارة الاتحاد، والتي (تخدع) بها نفسها وجمهورها…
نقاط من (القمة)
**
الحكم الصربي كاد أن ينحر الأهلي بقراراته العكسية، وليس غريبا عليه، فقد فعلها الموسم السابق أمام الهلال وأغفل ضربة جزاء للأهلي، كلفته (الدوري).
**
إصابة جانيني تضع (الأهلي) بموقف حرج في ظل (إبعاد) مهند، وعدم حل مشكلته مع إدارة الفريق، والضحية (الأهلي) وجمهوره..
**
ظهور عبدالفتاح وإيضاحه أن عقده مع الأهلي (انتهى)، ولم يجددوا له رغم تأكيدات (النفيعي) تضع عدة تساؤلات..!! عن قدرة إدارة الأهلي (المالية)
**
جمهور الإبداع والفن جمهور (الأهلي) كالعادة، كان بالموعد وأضفى على (الديربي) المتعة.
**
حقيقة نستغرب تحامل الناقل والاستديو التحليلي، ومعلق المباراة على الأهلي وجمهوره….!!
فوز الأهلي، لايعني أن الأهلي قوي؛ بقدر ماهو (ضعف) المنافس ..الأهلي دفاعه (يخوف). يجب سرعة معالجة هذه المشكلة بالفترة الشتوية.
**
مبروك للأهلي وجماهيره.. فبالسنوات العشر الأخيرة تحول الديربي (لتمرين) أهلاوي.
**
أتمنى أن يتم تدوين هذه المباراة (تاريخيا) قبل أن تختزل من قبل بعض (المؤرخين) كسابقاتها.
**
نقدر تعاطف الجميع مع الاتحاد، ولكن ليس على حساب الأهلي والمنافسة (الشريفة).
**
مسك ختام:
الرمز أمر ..جدة كذا أهلي وبحر

 

أترك تعليق