م. درويش الغامدي أمين الجوف: زيارة خادم الحرمين حافز للجميع لمضاعفة الجهود-(10 نوفمبر 2018)

أكد أمين منطقة الجوف المهندس درويش بن علي الغامدي أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المنتظرة للجوف تعكس حرص القيادة الرشيدة واهتمامها المتواصل بتلمُّس احتياجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم عن كثب.

وقال أمين الجوف: إن هذه الزيارة تأتي تأكيداً للتلاحم الكبير بين القيادة والشعب في جميع أرجاء المملكة، ومنطقة الجوف وأهلها يفخرون باهتمام القيادة بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. قائد نذر نفسه ووقته وجهده لخدمة ورعاية الدين والوطن والمواطن والزيارة الكريمة امتداد للرعاية الأبوية التي يراها أبناؤه المواطنين غيثاً ويوماً مشهوداً على منطقة الجوف.

وأضاف: إن الزيارة فرصة لأبناء وبنات المنطقة للتعبير عن مايحملونه من محبة وولاء للقيادة الحكيمة والترحيب والشكر على المنجزات العظيمة فاتحين لوالدهم والد الجميع قلوبهم كرماً ومحبةً، فالزيارة وتفقد أحوالهم ليست غريبة على قيادة هذا الوطن فقد تعوّدنا على ذلك منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه –، وهذه الزيارة الكريمة ستكون حافزاً للجميع، لمضاعفة الجهود لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في شتى المجالات والخدمات، وخصوصاً الخدمات البلدية و مشروعات البنى التحتية والاستماع إلى توجيهات خادم الحرمين الشريفين الكريمة واطلاعه على ما تم انجازه وما وصلت اليه المنطقة من تطورات عديدة.

وفي ختام حديثه رفع المهندس الغامدي الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، على هذه الزيارة الميمونة، سائلاً الله أن يحفظهما من كل سوء ومكروه وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها.

 

أترك تعليق