الكابتن عمر الغامدي عشرين عاماً بين الإنجازين-(06 نوفمبر 2018)

قصة ملهمة بكل ما تعنيه الكلمة يملكها النجم الكبير عمر الغامدي مدير المنتخب السعودي للشباب بطل آسيا، حيث تقول الرواية إن الغامدي نجح مع منتخب الشباب قبل عشرين عاما في الوصول لمونديال نيجيريا للشباب آنذاك، وكان حينها عمر نجما لامعا يسجل الأهداف ويتألق في وسط الميدان كعادته لاعبا رائعا ومميزا، وبعد سنوات عاد الغامدي ليكرر نفس الإنجاز ولكن كمدير للمنتخب، حيث تأهل المنتخب لكأس العالم الذي يقام صيف 2019 ببولندا ولكن هذا الجيل تفوق على جيل عمر بأن حقق كأس آسيا.

الغامدي النجم المميز في الملعب كلاعب هو كذلك كإداري، فعمر رجل محترف ويحترم عمله لذلك فالنجاح دائما هو حليفه.

 

أترك تعليق