أ. سعيد بن علي عبوش عاشق التميّز-(28 أكتوبر 2018)

نعود اليوم في #تواصل_غامد لمواصلة الابحار في ذكر مناقب ممن نرى أنهم يذكرون ويشكرون من خلال عطاء سيرهم العلمية والعملية ، سيما مع اولئك اللذين يعملون بصمت بعيدا عن الاضواء، وذلك عرفانا منا بدورهم الذي يعدون معه قدوة يحتذى بهم ، رغم مانعانية من ندرة المعلومات وصعوبة التجاوب من بعض الاشخاص ،نراه انه تفسير المتواضع منه أنه ليس مميزا عن سواه ، وشخصيتنا اليوم حقيقة نعلم عن معلومات ومواقف كبيرة له ، ولكنه من اللذين يصرون على انها مواقف طبيعية لذلك إقتصرنا في هذه السيرة الوجيزة على رؤوس اقلام نسأل الله أن يكون فيها نفعا للجميع :
شخصية اليوم هو الأستاذ والمربي الفاضل / سعيد بن علي بن عبوش الغامدي .. من مواليد بيشة في اواخر السبعينيات الهجرية وبالتحديد في عام 1378هـ،وضحت دلائل نبوغه منذ الصفوف الابتدائية وكان متميزا بين اقرانه بمدرسة نمران والتي قدمت له شهادة التميز من خلال التحصيل في الفصول والابداع على المسرح متوجا ذلك في سن مبكرة بالحرص على حفظ كتاب الله والتميز في الترتيل الذي أشتهر به يومها في المحافل والمناشط ، اكمل تعليمه المتوسط ببيشة ثم شد الرحال مبكرا الى الطائف للالتحاق بمعهد اعداد المعلمين الذي تخرج منه عام 1395هـ عين بعد ذلك معلما في بيشة ، ومما يميز أ. سعيد تنوع ثقافته الشمولية التي اسهمت بشكل واضح في تعدد منجزاته والتي نذكر منها مساهمته في إدخال لعبة الزانه لمدرسة الحرف الابتدائية والمتوسطة وتأسيس اول فريق على مستوى المنطقة عام 1399هـ وله مساع جيدة وادوار مؤثرة في إحياء الموروث الشعبي سيما في بيشة ،

صورة قديمة للأستاذ : سعيد حصلنا عليها من البومات بعض اصدقائه

ولم يقف به الحد عند ذلك بل عاد إلى مقاعد طلب العلم حيث التحق بكلية المعلمين ببيشة وتخرج منها عام 1409هـ تخصص علوم ورياضيات وبتقدير عام ممتاز ، ثم عاد الكرة ليواصل مهنته المحببة في العديد من مدارس بيشة ، وفي عام 1417هـ قرر الانتقال إلى جدة حيث عمل بالعديد من مدارسها ، وفي 1/1/1427هـ طلب التقاعد المبكر.. 

شاهد حي على انه لايقبل بما دون التميز

واتجه بعد ذلك للاعمال الحره سيما في مجال العقار والأكترونيات ثم بعد ذلك شرع منذ فترة بالشراكة العائلية في تأسيس مصنع لإنتاج وصناعة خلايا الطاقة الشمسية بالمدينة الصناعية بالعقيق بمنطقة الباحة، والذي هو في طور التأسيس وذلك بطاقة انتاجية 160 ميغا ويعد من اكبر مصانع الطاقة الشمسية بالمملكة.

آخر مشاركة تم التقاطها مؤخرا ..

بإختصار شديد نرجو أن لايكون مخلا ، نرى أن الاستاذ سعيد عاش حياته العملية مناصفة بين بيشة و جدة وبعضا منها في أم المصايف الطائف. لذلك جمع بين الصحراء والوادي والسيول الجارية المبشرة بالخصب والنماء ونخوة وشهامة الأهل والاحباب وبين السهل والبحر وشاطيء الامواج والصخب وزحام المدينة وتنوع الأهل والاصحاب ، وبين جمال الطبيعة وزخات المطر وحقول الورد ، فخلق ذلك فيه روح التجانس والالفة وتبادل محبة الناس والقبول لدى كل من عرفه ،وكان ولايزال متعه الله بالصحة والعافية شخصا مؤثرا في مجتمعه مشاركا في حراكه متفاعلا مع احداثه ، يملك ناصية البيان في الحديث . وجمال السرد القصصي ومخزون الحكم والمواقف وكذلك له باع طويل في معالجة ما ينشأ من قضايا او احداث،فالمواقف الجسام تحتاج لحنكته والمسامرات الادبية لطرفته والرحلات الطويلة لهمته ، والحق لوضوحه وصراحته ، نسأل الله له دوام السداد والتوفيق ..

 

7 تعليقات في “أ. سعيد بن علي عبوش عاشق التميّز”

  1. يقول عبدالله الهيال:

    ونعم الاختيار
    شكرا ابا محمد على ماسطرته وذكرته عن الاخ الفاضل سعيد علي العبوش عن سيرته الذاتية فهو يستحق منا جميعا كل الاحترام والتقدير . فهو ذو مكارم حميدة تتجسد فيه روح المرح لايعرف للكبرياء طريق اجتماعي مع كل من يعرفه يحب السفر والرحلات كل من عرفه يتمنى رفقته فهو خوي الظفر في السفر انيس في مجلسه صدوقآ في تعامله يفتقد من يغيب عنه محبوب للجميع مربي فاضل كافح وجد واجتهد حتى وصل الى مهنة عظيمة مربي اجيال اكفاء فهنيئا لنا برفقته وشكرا لمن سطر عنه هذه الرسالة وللجميع كل الاحترام والتقدير

  2. أنعم واكرم أبو علي ، رجل مميز يحب الأطلاع على كل جديد في عالم الاتصالات والالكترونيات الى حد شغف امتلاك العديد من الأجهزه . وربما هذا الذي قاده الى التفكير في مجال الطاقه الشمسيه .
    ثقافته وأنشطته وحبه للتعلم والتميز انعكست على ابناءه النقيب علي والنقيب عبدالله ذوي الهمم العاليه والاخلاق الحسنه .
    وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح .

  3. يقول احمد الغامدي:

    انعم واكرم وفقه الله

  4. يقول محمد صالح الفقيه:

    مرحب الف بالجار الغالى ابو على
    رجل كريم واخلاق عاليه والابتسامه دايو عاى محياه
    سعدت لم شفت صورتك ماشاءالله
    حفظك الله

  5. يقول حمدان الغامدي:

    وفقه الله واكثر من امثاله

  6. الاستاذ الفاضل سعيد عبوش رجل الكرم والسماحة عرفته وعرفت أبناءه منذ ما يقارب الثلاثون عاما اصدقاء وزملاء اكن لهم كل ود واحترام وهم اهل لذلك وكان لي شرف التعرف عليهم وفق الله استاذنا الفاضل وبارك له في المال والذريه ومد له في العمر ووسع عليه من فضله . مع وافر تحياتي اخوكم ومحبكم حسن الفيفي أبو أحمد .

  7. وأنعم يابو علي… وفي ارحامنا العبوش جميعاً.

أترك تعليق