سيدى محمد بن سلمان … أنتَ لها .. الشاعر ماجد عبدالله الغامدي-(19 أكتوبر 2018)

” تؤكد المملكة أنها إذا تلقت أي إجراء فسوف ترد عليه بإجراء أكبر ” …
إهـداء الى سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع

‎تفاخرُ أحرُفُ القولِ انتسابا
‎وتستبقُ المضامينُ الخِطابا

وتبتهجُ المعاني إذ توالت
‎تُنمِقُ في ذُرى الشعرِ الكِتابا

تناجي في وليّ العهدِ روحاً
‎تسامت هِمّةً .. و عَلَت شبابا !

لِتكتبَ سيرةَ الأضواءِ طُهراً
‎لِرايةِ مَطمحٍ تعلو السحابا

محمدُ يا ربيبَ المُلكِ حَزماً
‎و فِكراً واقتداراً واكتسابا

نهلتَ من المليكِ حصيفَ رأيٍ
‎و من سُقيا سياستِهِ شرابا

صعدتَ بِسُلِّمِ المجدِ اقتداءً
‎ولم تعرفْ سوى الأمجادِ بابا

و سِرتَ إلى العُلا سيراً حثيثاً
‎هُماماً تمتطي خيلاً نِجابا

وما دُقَّت طبولُ الحربِ إلاّ
‎وكان الردُ -أنتَ لها – جوابا

تخوضُ الحربَ إقداماً و بأساً
‎ و يومَ السِلْمِ كنتَ لنـا حِجابا

أذقتَ شراذماً موتاً زؤاماً
‎تبددُ عن دجى المكرِ الحجابا

بجيشٍ يملأُ الدنيا زئيراً
‎ويسقي المعتدي سُمّاً وصابا

ويُرسلُ من مراجلهِ شواظاً
‎ويُلقِمُ زمرةَ البغيِ الترابا

يهزُّ الأرضَ زلزلةً وبطشاً
‎و يُسقطُ من بواسقهِ الشهابا

وما وَهَنَت عزائمهم صمودا
‎وقد جعلوا الفِداءَ لهم رِكابا

وإن أوفيتَ للباغي عقابا
‎فكم أسبغتَ بالجودِ الثوابا

فأنتَ الغيثُ عمَّ بكلَّ أرضٍ
‎وأنتَ المُزنُ ينسكبُ انسكابا

تناهت عندكَ الأمجادُ طَولاً
‎وقد أوفَت مغانِمُكَ النِصابا

‪شعر ماجد الغامدي

 

أترك تعليق