“حرم سمو أمير الباحة” تزور قرية الباحة التراثية وتشيد باحترافية النقل للموروث-(21 فبراير 2018)

قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت مساعد بن عبدالعزيز حرم سمو أمير منطقة الباحة بزيارة لقرية الباحة التراثية المشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 32 وتجولت بأجنحة القرية واطلعت على أعمال الحرفيات وأجنحة القرية التراثية الممزوجة بعبق الماضي وروح الحاضر حيث شاهدت سموها عرضاً حيّاً لزفة عروس الباحة وأبرز النشاطات المنفذة بالصالة النسائية وما تحوية من أركان ومشاركات حيث شاهدت ركن العروس واستعراض زفة العروس والمجلس الخاص بالصالة وركن جامعة الباحة والتعليم والنادي الأدبي والطرق بالإضافة إلى الجناح التوعوي والتثقيفي ثم تجولت ومرافقيها من أصحاب السمو الملكي الأميرات في الجناح الخاص بالحرف النسائية والأسر المنتجة بعدها توجهت إلى جناح جامعة الباحة مطلعة على أبرز منجزات الجامعة وما تقدمه من برامج مجتمعية وما تحويه من كليات وأقسام بعد ذلك اطلعت على الصالة التفاعلية وما يتم عرضه من خلالها في قالب سينمائي للشواهد الحضارية لمنطقة الباحة والمشاريع التنموية في ظل الدعم اللامحدود من قبل الحكومة الرشيدة أيدها الله ووقفت على أعمال المركز الإعلامي وشاهدت الركن الخاص بحرفة البناء مشاهدة لعرض حي عن طريقة البناء قديما بعدها انتقلت إلى الركن الخاص بالأكلات الشعبية كما اطلعت على البئر القديمة وساحة العروض الخاصة بالفلكلورات الشعبية بالاضافة الى بيت البادية .

وعبرت سمو الأميرة سارة بنت مساعد بن عبدالعزيز عن سعادتها بزيارة مهرجان الجنادرية ورؤية تراث المملكة من حرف وأكلات وفنون شعبية جمعتها الجنادرية في مكان واحد ممّا مكن الجميع من التعرف على تراث المملكة وموروثها الشعبي.

وقالت سموها عقب الزيارة: “إن المهرجان يجمع الكبار والصغار والأطفال فأصبح مكاناً للترابط الاجتماعي”معربة عن فخرها بقرية الباحة التراثية وما حوته من تراث وعادات وتقاليد جميلة كما ابدت إعجابها وأشادت بالنقل المحترف لموروث الباحة بكافة تفاصيله .

 

أترك تعليق