الشاعر عايض الغامدي: شعراء العرضة أفضل من القلطة-(28 يناير 2018)

كد شاعر العرضة الجنوبية عايض بن نايف الغامدي أن هدفه الأساسي التربع على عرش العرضة الجنوبية، وأن يكون بالصف الأول من شعرائها، معلناً انسحابه من الساحة في حالة عدم مجابهته لكبار الشعراء.

وعن مستقبل العرضة الجنوبية في ظل قلة الشعراء الشباب أوضح الغامدي أنها مرت بظروف عندما كان عدد الشعراء لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، وبقيت وثبتت في وقت لم يكن هناك وسائل لتناقل القصائد إلا حضور العرضات والمناسبات، بينما في الوقت الحالي استطاعت وسائل التواصل الاجتماعي أن تنقل القصيدة مباشرة لأي مكان في العالم، وهذا ما أسهم في انتشار القصائد والاطلاع على أحد الموروثات الشعبية الجماهيرية في المنطقة الجنوبية، مشيراً إلى أن الساحة الآن تزخر بمواهب شابة ستتسيد المشهد الشعبي في المستقبل.

عبدالواحد رقم صعب

وعن أهم شعراء العرضة الجنوبية أكد الغامدي أن الشاعر عبدالواحد بن سعود الزهراني هو الرقم الصعب بين شعراء الجنوب؛ لما يحمله من ثقافة عالية أهلته لأن يلامس عدداً كبيراً من قضايا المجتمع، وهو شاعر موفق، ويملك ثقة قد لا يملكها كثير من الشعراء، معتبراً عبدالواحد القدوة الحسنة في الشعر الجنوبي.

كما قال إن صالح اللخمي هو مدرسة مستقلة للحكمة، واستطاع بسيرته العطرة أن يكسب احترام الجمهور، فيما وصف محمد بن حوقان بأنه اسم لن تنساه ساحة العرضة الجنوبية، وهو أحد عمالقة الشعر الشعبي.

 

أترك تعليق