أهالي “لبوه” بـ”غامد الزناد”: البلدية تجاهلت مطالبنا وحال القرية يُرثى له-(15 يناير 2017)

 

أبدى أهالي قرية لبوه التابعة لمحافظة غامد الزناد، بـ”تهامة الباحة”، تذمرهم من نقص الخدمات الأساسية، التي تُمثل ضرورة الحياة الكريمة لسكان القرية؛ خاصة مع طبيعة المنطقة القاسية وتضاريسها الوعرة، مع ضعف إمكانيات الأهالي وقلة حيلتهم.
 
وشكى عدد من المواطنين من معاناتهم المستمرة مع وعورة الطرق؛ وخاصة وقت هطول الأمطار؛ مطالبين بوضع “عبّارات” بوادي المجامع الخطير الذي جرف عدة مركبات في الأشهر السابقة؛ حيث إن وضع عبّارة في الوادي يحافظ -بعد الله- على الأرواح والممتلكات.
 
وأضاف الأهالي أن القرية في حاجة ماسّة إلى إنارة الشوارع مثل القرى الأخرى كحال قرية نصبة ونشمة وجبال المسودة، والتي قدّمت لها بلدية غامد الزناد كل الخدمات؛ مستغربين عدم شمول قريتهم بإنارة الشوارع؛ متسائلين عن تجاهل البلدية لمطالبهم -ممثلة في المجلس البلدي- وحاجتهم لبعض الخدمات كالعبّارات وإنارة الشوارع، ووضع لوحات تعريفية وتسوية الملعب الخاص بالقرية؛ مُبدين أسفهم على عدم تجاوب بلدية غامد الزناد لمطالبهم دوناً عن غيرهم من القرى.
 
وناشد أهالي القرية -عبر “سبق”- المسؤولين النظر لهم بعين الاهتمام، وتوفير كافة ما يحتاجونه من خدمات أسوة بالقرى الأخرى التابعة لبلدية غامد الزناد؛ تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الخاصة بالعمل على توفير حياة كريمة للمواطنين في كافة أنحاء المملكة.

 

 

أترك تعليق