بن عصيدان ورسالة لغامد زهران-(04 ديسمبر 2015)

يسعدني من خارج السرب اغني طربا – ومن جدة الغناء ترقى السحبا ومن الصالة البيضاء بمنطقة الباحة دوت شهبا – مشايخ غامــــد وزهران زادت قربا – كان جميل لو كنت بينكم يفصح حرفي – وكــان اجمل واكمل لو كان اميرنا يلحظ طرفي – هنا غامد وزهران عينـان في رأس – ويدان على الجنوب – وقدمان تسابق الكناس – أشرأبت اعناق غامد بحضور زهران – وتشرئب اعناق زهران بتواجـد غامــد –

عثمان سويعد

تؤمان أزديان من ماضي الزمان – توالدا فتكاثرا فبان هنا يبرز دور التواصل للعيان – وتزداد به قوة مفاصل المكــان ما نقص من غامد توفيه زهران – وما قصر من زهران تكمله غامــد بالمكان – هكذا هي الحياه – لو تعلمنا ابجدية فطرتها- لأزدانت تعاليم ديننا بها –  نحن جميعا مع بعضنا البعض اخوه – ومع القمة نستلهم منها سمات القدوه – ذراع قوي في الحرب – عصاة وسيف بايديهم للضرب – شمع في الصفاء عن قرب – ولسان وفكر وحكمة عند الندب …؟

زهران غامد

نعم – هذه هي غامد وزهران – أدرك اهميتها باني هذا الكيـــان الملك عبد العزيز مؤسس اول الزمان- كم كان بودي ان اكــــون بينكم – فالايقاع مع القرب اقرب – وكان لي مع المشايخ كـــلا م أعجب – ودام اني خارج السرب فلا أقل من ان اشيد باللقاء واكتب هنا اوكد ان دورية اللقاء واجبه – وان تعذر فحوليته باتـــت موجبه – ودعوة المشايخ لنا مستجابه – فنحن جميعا لبعضنــــا مكملين

زهران غامد1

ونحن مع بعضنا البعض متممين – من اخر الصف اذا قال متحدث امير – وفي اول الصف اذا اصغى شيخ لناصح جديـــر –  بهذه التنازلات تتلا قح الكرامات – وتسمو الاخلاق على عرصـــات اللقاءات – ولانني لم اتمكن او لم امكن من قول شئ بهذااللقاء فلا يعني انني بعيد عن هذا الملتقى –  اثرت ان اصدح اليكم من نافذة تواصل لكل الاصدقاء – ولجميـــع الاشقاء – شيوخنا الكرام بارض الباحة الغناء – امل ان يحقــق  الله للجميع المنى – في ظل حكومتنا – وولي امرنا – سلمــان بن عبد العزيز ال سعود قائدنا – حفظه الله ومكنه من اعداه – وفقكم  الله

زهران غامد2

محبكم احمد عبدالرحمن عصيدان

 

 

5 تعليقات في “بن عصيدان ورسالة لغامد زهران”

  1. يقول احمد سالم الغامدي:

    ماشاء الله بوح القلوب للقلوب
    اللهم وفق الجميع لما تحب وترضى

  2. يقول سلمان الغامدي:

    صح لسانك على هذه المشاعر النبيله

  3. تسلم يا شيخ أحمد ، كتبت فأجدت وأفدت ، بارك الله جهدك وسلم بوحك ، وشكر سعيك ، ونحن نفخر بك وبأمثالك .

  4. يقول عبدالله حسين مساعد:

    صح لسانك على هذه المشاعر النبيله

  5. شكرا جزيلا لكل القراء – الذين اكدوا قراءتهم بالاجراء – او حتى اولائك
    الذين قرأوا بالسر والخفاء – ليس صعبا أن تصنع الرساله – الصعـــــب
    أن تجد من يستحق المقاله – ومن قصيدة لي في غامد وزهران هذان
    البيتان :
    الا يا شيوخ الشمل والهجر والقرى – تساموا بنا عن نزوات المراقــد
    اذا هــز شيخ نصل سيف فقد هوى – شباه الى جوف العدو المعربـــــد

    القصيده طويله وان شا ء الله نوافيكم به في حينها – تحياتي لكـل
    من مر على نافذتنا الجميله تواصل – من اجل ان نتواصل //تحياتي

أترك تعليق