رحلة سطور مختصرة من سيرة / احمد عبد الرحمن عصيدان الغامدي-(24 أكتوبر 2015)

رحلة سطور مختصرة من سيرة / احمد عبد الرحمن عصيدان الغامدي

نحرص دوما هنا في “تواصل غامد” أن نمثل دور الكشاف عن المبدعين اللذين يركضون بتأني ، ويحرثون بصمت ، وهدفهم أن تجني الأجيال المتعاقبة ثمار زرعهم ، واليوم الشخصية التي نحاول أن ننشر ولو النزير القليل عن سيرهم ومسيراتهم ، توصلنا لفكرة ذلك . حينما أتصل بـ “تواصل غامد”  عبر الهاتف إحدى الشخصيات الأدبية والاكاديمية تسأل أن كيفية التواصل مع الأستاذ / احمد عبد الرحمن عصيدان الغامدي ..  أدركنا حينها أن السائل لايهرول عبثا ، وإنما يبحث عن شطتان عذبة المذاق وورافة الظلال ، وبعدها بفترة أتصل عبر الإيميل أكثر من شخص ، لفت إنتباهنا أن احدهم  حينما لم يجد جوابا هددنا ممازحا ، أنه سيسحب لقب كان قد منحه كما قال لـ “تواصل غامد” بـ “قوقل غامد” والحقيقة أننا لمسنا أن ذلك يوحي بأن البحث عن كنز وفعلا وجدنا أن / احمد عبد الرحمن عصيدان الغامدي هو كذلك وأكثر لكن ماكان يعيب الاستاذ : احمد  لايعشق الاضواء الإعلامية على شخصه ، رغم أنه  كاتب مبدع و ناقد متميز و شاعر يطرب و اديب يجذب بل ومؤلف مقتدر ، والأستاذ احمد من  بزغ من قمم السراة ومن تحت سماء وفوق اديم قرية العباس تلك القرية الحالمة من قرى ببني ظبيان التي تميزت بالمبدعين والاوائل في شتى المجالات  1374هـ بمنطقة الباحة ، لذلك كان تواقا بمساحة الأفق وبإرتفاع القمم ، حاصل على بكلوريوس آداب .. علاقات عامه واعلان عام 1400 هـ  من جامعة الملك عبد العزيز بجــــــــــــده ، ذهب الاستاذ احمد إلى ماهو ابعد من المناشط الحية والرطض التربوي والمعرفي إلى عالم التأليف ، ومون المكتبة العربية بإصدارت عديدة تتناولت شتى مناحي فكريا ثقافيا وتاريخيا واجتماعيا نذكر  من اهمها “الثلاث الغامديات”

“وقفات تأمليه وهموم نقديه”

“الحمار المتقاعد”

“الارنب الصغير دندوني “

“الف تمره وجمره”

“موازين العرضه الجنوبيه الشعبيــــه موازين الحكمه شعر فصيح ونثر”

وللاستاذ / احمد مقالات عدة نشرت عبر الصحف الورقية والأكترونية ومواقع النشر والتواصل ، ويتميز الاستاذ / احمد باسلوبه الكتابي الخاص والذي اصبح بصمة وعلامة ، تسهّل على القاريء والمتصفح إستنتاج مابين السطور  وإستشراف مقاصد الكتابة الأدبية والنقدية والمجتمعية ..

هذا ما استطعنا نقله معتذرين عن التقصير ونتمنى أن لا يكون الإختصار مخلا .. وإلى شخصية إبداعية قريبا بإذن الله .

 

 

5 تعليقات في “رحلة سطور مختصرة من سيرة / احمد عبد الرحمن عصيدان الغامدي”

  1. يسبقنا الاخرين دائما // لانهم الافضل علما // والاجمل خلقا // ولاعظم قــدرا
    فـــنــتوهج بنورهم // ونعكس على الملامح شعورهم // ويظن بأننا هـــــــم //
    فا جأتني السطور // وشرحت الكثير من غياهب الصدور // فبدت للقـــــــارئ
    كأنما هي مشكاة من نور // فضحت المتواري داخل القبور // ما كان كـــــــل
    هذا سيحدث لولا حياة الاخضور // ونافذة العبـــــور // تواصــل غامـــــــــــــد
    في هذا الزمـــن المقهور //

    نعم تواصل غامد // هو ذلك الصرح الـــواعد // والزمن الشاهد // والقلــــــــم
    الناقــد // والصوت الراعـــد // سمـــــق بفــن // فسبق المـــدن // وتخطــى
    المحن // واسلمت لمبادئه الجـــــن // وها هــو أليــوم عــــلم من اعـــلا م مرافـــــئ السفـــــن // جمعنا من اجل المحبه // وقارب بيننا وبين الاحبــــه
    وكســــى قطمرتنــــا الجبه // ورضي ان نعيش بينكم برتبــــــــه //

    شكرا جزيلا لمن تواضع وسأل // ولمن اجزل العطاء ولمن تفضل // ليسقـني
    عســـلا من رحيق منحــــل // فوالله انك . لانت الأ فضـــل // وما تجملت
    الا لانك انت الاجمـــل // ولكنها نفحـــات نشتمهـــا من خلق اكمـــــل // ,,,,

    ليتني بهذا القدر // وبهذه المرتبــة من الفكر // فآيـن انا من جهابـــــــــذة
    الشعر // واين انا من صناع النثـــــــــر // ولكنني بكم احتـللت مرتبـــــــة
    متقدمــة في سفــــر // شكرا جزيلا لتواصــــل ولمن تواصل معنـــا بعدد حبــات المطر // فانتم الواحد وانا الصفر // وانتم القادة وانا الخــــــــفر //
    أنتم معي الحرف والكلمة والعطـــــــــــــــــــر // تحياتي

  2. يقول حازم الغامدي:

    ماشاء الله تبارك الله
    غامد ولاده
    اللهم كثر وبارك

  3. يقول مساعد م الغامدي:

    الله يعطيكم العافية ويحفظ الاستاذ : احمد من كل مكروه

  4. يقول حامد الغامدي:

    بن عصيدان وفقه الله يحتاج إلى هجوم كاسح ومكرر من قبل الإعلاميين لكشف المكنوز من اثمن الكنوز
    جزاكم الله خيرا

  5. يقول اللواء م/ عبدالله عصيدان:

    احمد عبدالرحمن عصيدان طاقه من الثقافة و الشعر لم تكتشف بعد، فانا اعرفه في مراحل صباه كان يتلذذ بالثقافة و ينشدها و يطلب الفن لانه يعشقه فهو طاقه كامنه لم تتفجر بعد ، مع ان له من الاصدارات الجيدة الكثير و ان كانت شهادتي فيه مجروحه لانه ابن العم العزيز الغالي وفقه الله و سدد خطاه على طريق الرقي و الشموخ

أترك تعليق