الشيخ عطية علي احمد المفافي-(06 أغسطس 2015)

 

مولده ونشأته  ١٣٥٩— ١٤٣٣ للهجرة ولد الشيخ عطية علي احمد المفافي  وكنيتة ” أبو طاهـر” التي كان يحب منادتها بها رحمه الله عام ١٣٥٩ للهجرة بقرية الحمران درس المرحله الابتدائية بجده لم يكمل المتوسطه لظروف الحياة الصعبة في تلك الفترة وبعد ذلك عمل بوزاره الخارجيه لمده لا تزيد عن خمسه سنوات …

العودة للقرية عاد لمسـقط راسه وعاش بها وذلك بعد وفاه اخيه سعيد صفاه رحمه الله عام ١٣٩٢ اختير ليكون شيخ لحمه الرفاعه عام ٩٣ وحتى وفاته واختير نائب العريفه للقريه اتجه للتجاره وفتح محل للذهب وللمجوهرات عام ١٣٩٨واشتغل به حتى وفاته

هوايته المحببه : كان يحب متابعة الاحداث السياسه والقراءه في كل انواع الكتب والمعارف و كان يعشق كرةالقدم و مارسها في شبابه ثم اصبح متابع جيد لها وفريقه المفضل الاهلي …

صفاته رحمه الله : كان يتحلي رحمه الله بالكرم والاصلاح بين الناس والحلم والتواضع والصدق والامانه والزهد في الدنيا وكان يستشيره كثير من الناس في تقسيم الارث وتوزيع الاراضي بين الناس له فضل كبير بعد الله في مشاريع القريه مع المشايخ الاخرين حفظهم الله

ابرز إسهاماته : ساهم مع  شيوخ وعرفاء القريه واهالي قرية الحمران في فتح الشوارع الجديده بالقريه وانشاء المشهد الجديد والمستوصف والمدرسه وسفلتت شوارع القرية والمدخل والاناره كلها امور كان يحرص على متابعتها وبنفسه اذا تطلب الامر . و كان من اهتماماته متابعة كافه الامور الخاصه بإقامه مسجد الشيخ على الحمراني “رحمه الله بالشفا” وكذلك انشاء ملعب نادي الشفاء بالحمران وفي اجتماع اعضاء النادي بالشيخ عبدالله  الحمراني كان داعما لتوجهات الشباب  وحريصا على حضور فعاليات الدوره الرياضيه في القريه  ، وكان قبل وفاته حريصا ومهتما بتنفيذ اي مشروع بالقرية ومنها مشروعي الشيخ عبدالله الحمراني .

سفير دائماً لقريته : كان حريصا على ان يكون خير سفير وممثل لقريه الحمران  من خلال تواجده الدائم ومشـاركته في الافراح والاحزان لجميع قرى بلجرشي لعلاقته القوية في معظم قرى بلجرشي برجالها ومشايخها طوال  الــ ٤٠ عام الماضية

أصدقاءه : له الكثير من الاصدقا والمحبين داخل القريه وخارجها ونعتذر عن ذكر الاسماء لكثرة محبيه على مدى ٤٠ عام والذي معهم كثير من المواقف والمحطات الهامة في حياته رحم الله من مات منهم وندعو بطول العمر والصحة لمن على قيد الحياة

وفاته رحمه الله توفى فجر يوم الاثنين ١٩/١١/١٤٣٢ في بيته بعد ان صلى الوتر ولله الحمد  عن عمر يناهز ٧٣ عام  وصلي عليه في جامع الحمران … رحمة الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته ورحم جميع اموات المسلمين يارب في هذا الشهر الفضيل .. وصلى الله على سيدنا محمد وصحبه اجمعين

 

 

أترك تعليق